عاجل

تظاهر الاف الامريكيين أمام مبنى الكابيتول مقر الكونغرس للمطالبة باجراء تحقيق بشان برنامج المراقبة المكلفة بها وكالة الأمن القومي.

ورفع المتظاهرون اللافتات المنددة بعمليات التنصت على الحياة الخاصة، فيما انتقد بعض المحتجين ملاحقة الولايات المتحدة لادوارد سنودن مسرب الوثائق التي كشفت عمليات تجسس وكالة الامن القومي.

أحد المتظاهرين:
“ يجب وضعه في مرتبة الابطال. فلدينا أشخاص يرتكبون جرائم في وقتنا الحالي بميرلاند وفورتميد وهنا في العاصمة هؤلاء هم المجرمون. لا ينبغي ملاحقة من كشفوا الحقيقة وسجنهم وتقييد حريتهم عندما يفترض أن نأخذهم قدوة.”

وياتي الاحتجاج الاخير في ذكرى مرور اثني عشر عاما على اقرار قانون “باتريوت اكت” الذي منح وكالات الاستخبارات الامريكية صلاحيات موسعة لمكافحة الارهاب وحماية الامن القومي.