عاجل

تقرأ الآن:

إستانبول : أوروبا وآسيا تتعانقان في نفق مرمراي


مال وأعمال

إستانبول : أوروبا وآسيا تتعانقان في نفق مرمراي

آسيا وأوروبا تنعانقان في إستانبول عبر مشروع يربط الشقين لأول مرة في التاريخ ليس عبر الجسرين القائمين أصلاً، بل من خلال خط حديدي تحت الأرض شيد تحت مضيق البوسفور.
المشروع المسمى مرمراي أو خط مرمرة هو نتاج عمل كونسورتيوم تركي ياباني، سيفتتح بالتزامن مع الإحتفالات بالذكرى التسعين لتأسيس الجمهورية التركية، إذ يبلغ طول الخط نحو ثلاثة عشر كيلومتراً، على أن يشق القطار طريقه تحت الماء لمسافة تقارب الكيلومتر ونصف، بينما بلغت الكلفة الإجمالية للمشروع نحو ثلاثة مليارات وثلاثمائة مليون يورو، حيث يقدر عدد الذين سيستفيدون من خدماته بشكل يومي ما يقارب مليون ونصف شخص.

وزير النقل التركي قال إن المشروع الذي بدأ في ألفين وأربعة في ظل حكومة إردوغان، اقترح لأول مرة من قبل السلطان العثماني عبد المجيد، ثم قدمت مشاريع من معماريين بريطانيين وأمريكيين وفرنسيين للسلطان عبد الحميد الثاني عام واحد وتسعين وثمانمائة وألف، لكن شح التكنولوجيا والصعوبات المالية حالت دون ولادة المشروع.

مرمراي سيوفر طريقاً من السكك الحديدية دون توقف يربط الصين بأسواق أوروبا الغربية ليتحول إلى طريق الحرير في العصر الحديث، مما سيرفع الآمال بزيادة حجم التجارة الإقليمية .