عاجل

تقرأ الآن:

اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب الاحد لبحث الازمة السورية


العالم

اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب الاحد لبحث الازمة السورية

أعلنت جامعة الدول العربية الاثنين ان اجتماعا عاجلا لوزراء الخارجية العرب سيعقد مساء الأحد المقبل في القاهرة لمناقشة تطورات الأوضاع في سوريا في ضوء مشاورات موفد الامم المتحدة والجامعة العربية الأخضر الإبراهيمي لعقد مؤتمر “جنيف 2”. وصرح نائب الأمين العام للجامعة العربية أحمد بن حلي للصحفيين بان “اجتماعا طارئا لوزراء الخارجية العرب سيعقد الاحد وسيتناول موضوعا واحدا هو الأزمة السورية، وتطوراتها والإعداد لمؤتمر “جنيف 2” ودعم الجهود التي تبذل من قبل الأخضر الإبراهيمي”. ووصل الابراهيمي الاثنين الى دمشق, المحطة الابرز ضمن جولته الاقليمية لتحقيق توافق حول عقد مؤتمر جنيف 2. وردا على سؤال حول معلومات صحفية تفيد بان أحمد الجربا رئيس الائتلاف السوري المعارض طلب الحصول على غطاء عربي للمعارضة السورية فيما يتعلق بالمشاركة في مؤتمر “جنيف 2”, قال بن حلي “إن اجتماع وزراء الخارجية العرب يوم الأحد المقبل سينظر في هذا الموضوع”, مضيفا أن “الموقف العربي يقوم على تشجيع كل الأطراف السورية سواء كانت حكومة، أو معارضة على وضع الأزمة على طريق الحل السياسي، وهذا ما سيكون محل مشاورات ونقاشات وزراء الخارجية العرب”. واشار الى أن الإبراهيمي “على اتصال دائم مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي ونظيره الاممي بان كي مون لاطلاعهما على نتائج مشاوراته وتحركاته” وعقد الامين العام للأمم المتحدة اجتماعه الاول السبت مع رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض في اطار المساعي لعقد مؤتمر دولي للسلام في سوريا. وقال المتحدث باسم الامم المتحدة مارتن نيسيركي ان الجربا اكد استعداد الائتلاف الوطني السوري لإرسال ممثلين عنه الى هذا المؤتمر المعروف باسم “جنيف 2” والمزمع عقده في اواسط تشرين الثاني/نوفمبر. من جهتها, اعتبرت مجموعات سورية مقاتلة بارزة السبت ان المشاركة في مؤتمر جنيف 2 لحل النزاع هي “خيانة” وفي بيان باسم 19 مجموعة مسلحة تلاه مساء السبت زعيم كتيبة “صقور الشام” احمد عيسى الشيخ, اعتبرت المجموعات ان “مؤتمر جنيف-2 لم يكن ولن يكون خيار شعبنا ومطلب ثورتنا”. ومن الموقعين كتائب “لواء التوحيد” و“احفاد الرسول” و“احرار الشام” و“صقور الشام”, وهي من ابرز المجموعات المقاتلة ضد النظام. ويواجه الائتلاف الوطني المعارض ضغوطا دولية للمشاركة في المؤتمر. ومن المقرر ان يتخذ قراره النهائي حوله خلال اجتماعات يبدأها في اسطنبول في التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر.