عاجل

شبح التسويات في الصناعة المصرفية يهيمن على نتائج دويتشه بنك ويو بي إس في الربع الثالث من العام، مع الأعباء التي ستتكبدها نتيجة التكاليف القانونية المحتملة، والتي طغت على أدائها اليومي.
دويتشه بانك، أكبر مصرف في ألمانيا، خصص مبلغ مليار ومائتي مليون يورو للتعامل مع تكاليف التقاضي المحتملة، مما خلف إحباطاً على أرباحها قبل خصم الضرائب الفصلية والتي عادلت ثمانية عشر مليون يورو مقابل أكثر من أربعة وستين مليون متوقعة.

المنافس السويسري أو بي إس حقق طفرة في صافي أرباح الربع الثالث بواقع خمسمائة وسبعة وسبعين مليون فرنك أي بزيادة نحو أربعين مليوناً، لكنه أقر بعدم الوصول إلى هدف الربح متوسط الأجل، بسبب اضطراره إلى تخصيص رأس مال إضافي للتعامل مع تكاليف التقاضي المحتملة.