عاجل

تقرأ الآن:

أطفال سوريا في مهبِّ عواصف الحرب الأهلية ومخاطر انتشار الأمراض المُعدية


سوريا

أطفال سوريا في مهبِّ عواصف الحرب الأهلية ومخاطر انتشار الأمراض المُعدية

أطفال سوريا الذين تُدمِّر الحرب الأهلية والتشرُّد حاضرهم ومستقبلهم يواجهون خطرا إضافيا يهدد صحتهم.إثنتان وعشرون إصابة مؤكدة بشلل الأطفال سُجِّلتْ شمال شرق البلاد، فيما ما زالت اثنتا عشرة حالة أخرى خاضعة للفحص والتحليل في دير الزور تقول المنظمة العالمية للصحة التي تدق ناقوس الخطر بشأن إمكانية انتشار هذا الداء المعدي في سوريا ودول الجوار.
أوليفر روزينرووَر الناطق باسم المنظمة العالمية للصحة يؤكد قائلا:
“إن هذا المرض مُعْدٍ. وهو قابل للانتقال والانتشار في مناطق أخرى عبرْ حركة تنقل الناس. إذن، مخاطر انتشاره في المنطقة قوية”.
ورغم الجهود المبذولة لتدارك ما يمكن تداركه من طرف وزارة الصحة السورية بالتعاون مع المنظمة العالمية للصحة بمباشرة حملة لتطعيم مليونيْن وأربعمائة الف طفل في البلاد منذ الخميس الماضي ضد شلل الأطفال والحصبة، وغيرها من الأمراض المعدية، إلا أن حوالي نصف مليون طفل حرمتهم ظروف الحرب من الاستفادة من عمليات التطعيم الضرورية.