عاجل

تقرأ الآن:

لندن : أول سندات توافق الشريعة خارج العالم الإسلامي


مال وأعمال

لندن : أول سندات توافق الشريعة خارج العالم الإسلامي

الحكومة البريطانية أعلنت عن عزمها إصدار سندات توافق الشريعة لتكون بذلك الأولى خارج البوتقة الإسلامية التي تقدم على هذه الخطوة.

السندات التي ستصدرها لندن العام المقبل ستكون بقيمة نحو مائتي مليون جنيه استرليني أي ما يعادل ثلاثمائة وعشرين مليون دولار، وفق ما أعلنه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في منتدى الإقتصاد الإسلامي العالمي.

لسنوات ظل الناس يتحدثون عن السندات الإسلامية، أو الصكوك، خارج العالم الإسلامي، لكن ذلك لم يتحقق. التغيير مسألة براغماتية وإرادة سياسية، وهو ما حققناه هنا في بريطانيا. هذه الحكومة تريد لبريطانيا أن تصبح الدولة الأولى خارج العالم الإسلامي المصدرة لسندات إسلامية.

حكومة رئيس الوزراء البريطاني ترمي بهذه الخطوة إلى أن تتحول لندن إلى لاعب رئيسي في سوق التمويل الإسلامية حيث ترجح التوقعات أن يرتفع حجم الأصول المالية الإسلامية العالمية إلى تريلوني دولار أمريكي

اليوم مجموعة بورصة لندن تعلن عن إنشاء مؤشرات جديدة. كما يقول رئيس الوزراء البريطاني. إنه مؤشر السوق المالية الإسلامية الرائد في العالم، وهذا سبب آخر لكي تصبح لندن واحدة من مراكز التمويل الإسلامية الكبرى في العالم.

خبراء يرون أن المعطيات الصناعية تفصح منذ زمن طويل عن حاجة المملكة المتحدة إلى إصدار الصكوك لكي تظهرالنية الجادة إزاء التمويل الإسلامي.
الحكومة البريطانية التي تدرس القرار منذ العام ألفين وسبعة، تأمل من الصناديق الإسلامية البدء في الإستثمار في العقارات والطرق والبنية التحتية.