عاجل

تقرأ الآن:

أزمة ثقة تعصف بالعلاقات الأوروبية الأمريكية على خلفية قضية التنصت


الولايات المتحدة الأمريكية

أزمة ثقة تعصف بالعلاقات الأوروبية الأمريكية على خلفية قضية التنصت

كبير مسؤولي الاستخبارات الأمريكي كيث الكسندر يمثل أمام الكونغرس الأمريكي لتقديم شهادته بخصوص قضية التنصت على عدد من زعماء أوروبا
ورفض اوباما التعليق على قضية التنصت المفترض على المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لكنه اكد على ضرورة أن تميز وكالات الاستخبارات بين قدرتها على المراقبة وما يطلب منها القيام به.جاء هذا في مقابلة مع قناة “فيوجن” التلفزيونية الجديدة.
الرئيس الأمريكي باراك أوباما يقول :“الاستخبارات تشارك في العديد من القضايا الهامة، ونحن نعطيهم التوجيه السياسي ونلاحظ أن لديهم القدرة على التطور بشكل سريع بسبب التقدم التكنولوجي، ونحن نعيد تقييم هذه العمليات للتأكد مما هو ممكن القيام به، وما ينبغي أن يقوموا به”.
وفي ذروة أزمة الثقة بين أوروبا والولايات المتحدة زار وفد من البرلمان الأوروبي واشنطن للتشاور حول “تأثير برامج المراقبة على الحقوق الأساسية لمواطني الاتحاد الاوروبي وخصوصا الحق في الحياة الخاصة.كلود مورايس عضو في البرلمان الأوروبي يقول :“لا بد من إعادة بناء الثقة، نريد أن نعرف لماذا هذا النوع من النشاطات غير القانونية والمراقبة “.
ونشرت صحيفة الموندو الإسبانية أن الاستخبارات الأمريكية “تجسست على اكثر من ستين مليون اتصال هاتفي في إسبانيا في بداية العام 2013 وبعض هذه الاتصالات كانت تخص كبار المسؤولين الإسبان .