عاجل

ألمانيا : نمو البطالة كمؤشر على تباطؤ الإقتصاد

تقرأ الآن:

ألمانيا : نمو البطالة كمؤشر على تباطؤ الإقتصاد

حجم النص Aa Aa

البطالة الألمانية ارتفعت للشهر الثالث على التوالي في تشرين الأول/أكتوبر، في دلالة على وجود تباطؤ في أكبر اقتصاد في أوروبا.

المركزي الألماني قال إن الإقتصاد ربما نما بوتيرة أبطأ في الربع الثالث، مع تراجع معنويات الشركات للمرة الأولى في ستة أشهر، وسط عدم اليقين بشأن وتيرة الانتعاش في كتلة اليورو، أكبر شريك تجاري لألمانيا.

العاطلون عن العمل ارتفع عددهم في تشرين الأول/اكتوبر إلى أقل بقليل من ثلاثة ملايين وحدة، بزيادة تعادل نحو ثلاثين ألف وحدة مقارنة بمعطيات تموز/يوليو.

الأرقام الأحدث لا تثير قلق المسؤولين :

هذه المعطيات تفصح عن استمرار إتجاه الأشهر الأخيرة، كما يقول مدير وكالة العمل الإتحادية. سوق العمل ككل هو في حالةٍ جيدةٍ جداً، وخلال الأشهر المقبلة، نتوقع تطوراً مستقرأ.

البطالة في شرق البلاد بقيت عند عشرة وثلاثة مئوية، وكذلك في الغرب عند ستة وواحد مئوية، بينما ظل المعدل الوطني ستة وتسعة مئوية بالقرب من أدنى مستوى في عقدين. الإجتماعيون الديمقراطيون يشترطون ثمانية ونصف يورو في الساعة كحد أدنى للأجور، للدخول في إئتلاف حكومي مع تجمع المستشارة ميركل، وهو ما يخشى الإقتصاديون من تبعاته السلبية على عمال شرق البلاد.