عاجل

تقرأ الآن:

تغير المناخ يؤثر سلبا على الزراعة في بوليفيا


علوم وتكنولوجيا

تغير المناخ يؤثر سلبا على الزراعة في بوليفيا

ذوبان الأنهار الجليدية في جبال الأنديز البوليفية تشكل تهديدا للمزارعين
على مستوى مخزون المياه والمحاصيل الزراعية التقليدية مثل الكينوا.
فحجم الأنهار الجليدية انخفض في سلسلة جبال كوردييرا بنسبة 43 ٪ منذ عام 1975.

في منطقة كالا هوانكاني وعلى ارتفاع 4،300 متر فوق مستوى سطح البحر، يبدو تأثير تغير المناخ واضحا للعيان.

تغير المناخ يؤثرعلى البحيرات والأنهار ويؤدي إلى خفض تدفق منسوب المياه الذي يحتاجه المزارعون، لزراعاتهم وماشيتهم ومتطلبات حياتهم اليومية.

يقول هذا المزارع: “من قبل كنا نرى الثلوج على التلال وكان لدينا الكثير من المياه والآن قل ذلك بشكل ملحوظ،على التلال، كانت الأمطار تتهاطل بقوة وتصلنا مياهها إلى هنا، الآن أوشكت الأنهار الصغيرة على الجفاف وأحيانا لا نجد المياه لماشيتنا.
هناك اليوم مؤسسات تساعدنا على إيجاد بدائل للمضي قدما.”

بالنسبة لهؤلاء المزارعين، هناك حل وحيد وهو زراعة الأشجار المثمرة، ذلك أن انتاج السوجا والقطن والأرز وقصب السكر، التي تتطلب مياه كثيرة، أصبح مهددا.

يقول هذا الخبير:” الآليات التي يعتمدها المزارعون حاليا لا يمكنها أن تشكل حلا جذريا في السياق الحالي ولا يمكنها حمايتهم، نحن كمستهلكين، نصبح ضعفاء والدولة أيضا تصبح ضعيفة.”

بوليفيا تواجه حاليا ظروفا مناخية صعبة وهو ما يؤثر على المخزون الغذائي، في بلد يعاني فيه شخص من بين أربعة اشخاص من نقص في احتياجاته الغذائية اليومية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الهواء الملوث، مادة مسرطنة، والخبراء يدقون ناقوس الخطر

علوم وتكنولوجيا

الهواء الملوث، مادة مسرطنة، والخبراء يدقون ناقوس الخطر