عاجل

فيما يُمعن السياسيون في التفاوض على حل للأزمة، شللُ الأطفال يهدد الملايين في سوريا

تقرأ الآن:

فيما يُمعن السياسيون في التفاوض على حل للأزمة، شللُ الأطفال يهدد الملايين في سوريا

حجم النص Aa Aa

خلال استقباله الموفد الدولي الخاص إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي في دمشق، الرئيس السوري بشار الأسد يشدِّد على أن أيَّ حلٍّ لأزمة بلاده يجب أن يحظى بقبول السوريين وينسجم مع تطلعاتهم بعيداعن التدخلات الأجنبية. وقال الإبراهيمي من جهته، حسب وكالة الأنباء السورية الرسمية، إن الجهود المبذولة لعقد مؤتمر جنيف الثاني تركِّز على تمكين السوريين من التوافق على حلٍّ للأزمة وعلى تحديد الخطوط العريضة لمستقبل البلاد في أسرع وقتٍ ممكن.
في غضون ذلك، أشرف الهلال الأحمر السوري يوم الثلاثاء، بالتعاون مع طرفي الصراع والمجتمع الدولي، على إجلاء حوالي ألفٍ وثمانِمائة مدني من الأطفال والنساء والمُسِنِّين من مدينة معضمية الشام الواقعة جنوب غرب العاصمة دمشق التي تحاصرها القوات النظامية منذ أحد عشر شهرا. وسبق هذه العملية إجلاءُ ثلاثة آلاف مدني من المنطقة ذاتها في منتصف الشهر الماضي.هذه الحرب الكارثية التي أتت على البلاد والعباد من بين نتائجها ظهور وباء شلل الأطفال في شمال سوريا حيث تأكدت اثنتان وعشرون حالة على الأقل مهدِّدةً صحة الملايين منهم، وهو ما دعا أنطوني لِيْكْ مدير منظمة اليونيسيف إلى القيام بزيارة إلى المنطقة لمعاينة أوضاع الطفولة ومحاولة تدارك ما يمكن تداركه.في يوم الخميس الماضي، باشرت الحكومة السورية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية حملة تلقيح ضد هذا الوباء لفائدة مليونين ونصف مليون طفل.