عاجل

عدد العاطلين عن العمل في منطقة اليورو ارتفع بشكل طفيف في أيلول/سبتمبر، وفقا لبيانات رسمية، تبين أن علامات تجدد النمو الإقتصادي لم ترشح حتى الآن من خلال سوق العمل.

منطقة اليورو ككل خرجت من الركود الذي بدأ في ألفين وتسعة في الربع الثاني،ولكن الإنتعاش كان ضعيفاً و معدل الانتاج في المنطقة لا يزال أقل مما كان عليه في عام ألفين وثمانية .

معدل البطالة في منطقة العملة الموحدة، سجل اثني عشر واثنين في المائة في شهر أيلول/سبتمبر، وهو مستوى قياسي مساو لأرقام آب/أغسطس، التي خضعت للتعديل صعوداَ. ووصلت نسبة الشباب بلا عمل إلى نسبة أربعة وعشرين في المائة.

المعدل الموسمي للبطالة في إيطاليا ارتفع إلى نسبة اثني عشر ونصف في المائة وهي الأعلى منذ نحو ثلاثين عاماً .بطالة الشباب في البلاد سجلت مستوى قياسيا جديداً أي أربعين في المائة.
الشركات تميل إلى التوظيف عندما تتيقن من التوجه الايجابي لأعمالها، ولاسيما في أوروبا حيث تجعل القوانين من تسريح العامل أمراً شاقاً ولو فقدت الحاجة إليه في مرحلة لاحقة.