عاجل

تقرأ الآن:

تشييع جنازة عمال المناجم الستة في إسبانيا


إسبانيا

تشييع جنازة عمال المناجم الستة في إسبانيا

جنازة جماعية لعمال المناجم الستة الذين لقوا حتفهم الإثنين المنصرم في منجم للفحم شمال غرب إسبانيا أقيمت يوم أمس في ثالث يوم من الحداد العام.
الجنازة المهيبة شارك فيها عشرات الألاف من أقارب وأصدقاء وزملاء العمال الستة.وتأتي الجنازة بعد يوم من توقف عمال المناجم في إسبانيا عن العمل حدادا على ضحايا أسوأ حادث مناجم تشهده البلاد منذ 18 عاما.رئيس الحكومة الإقليمية لكاستيلا ليون، خوان فيسنتي هيريرا يقول: “ نحن أمام وضع حيث أن الأمر متروك لنا. نحن نتضامن مع أسرهم والمنطقة، ونتقاسم الألم معهم، لذلك نحن نطلب الإحترام”
ووقع الحادث عندما كان 11 رجلا يعملون على عمق 694 مترا في بلدية “بولا دي جوردون“، ثم قام العمال بكسر عن طريق الخطأ جيبا لغاز الميثان القاتل كان متراكما بالمنجم ما تسبب في تسرب الغاز.وتراجعت صناعة التعدين في اسبانيا على مدار عقدين حيث تعتمد البلاد على مصادر الطاقة الجديدة.
ويعمل في مناجم الفحم الاسبانية نحو خمسة آلاف شخص، مقارنة بأكثر من 50 ألفا في عام 1981.