عاجل

عاجل

"فجر المجر" حزب جديد متطرف يسعى لجمع المنظمات المسلحة المعادية للغجر والسامية

تقرأ الآن:

"فجر المجر" حزب جديد متطرف يسعى لجمع المنظمات المسلحة المعادية للغجر والسامية

حجم النص Aa Aa

حزب جديد يميني متطرف خرج الى النور في المجر. انه حزب “فجر المجر”. لكن السلطات الرسمية رفضت الاعتراف به. ففجر المجر يهدف لالغاء معاهدة تريانون للسلام التي وقعت بعد الحرب العالمية الاولى واستعادة الاقاليم التي كانت تحتلها المجر قبل عام الف وتسعمئة وعشرين.

اندراس كيشغيرغي، رئيس الحزب اكد للصحافيين إنه سينشر على موقع الحزب الالكتروني اصول اعضاء حزبه. واضاف قائلاً إن “لكل شخص في المجر الحق بحماية نفسه وعائلته وقيمه وخصائصه. ويمكننا اليوم القول إننا سنحارب من اجل حق كل مجري بامتلاك سلاح.”

احد اليساريين المعارضين للتطرف اليميني نشر فيديو يظهر احد اعضاء حزب يوبيك وهو عضو في البرلمان وهو يطلق الرصاص. اذ يسعى هذا الحزب المتطرف الجديد لان يجمع المنظمات المسلحة المتطرفة ايضاً والتي قامت بعمليات اجرامية عنصرية. من بينها الحرس المجري الشهير بمغيار غاردا الذي تم حله بعد الاعتداءات المسحلة المتكررة على المناطق التي يعيش فيه الغجر. وللحرس المجري علاقة وطيدة مع حزب يوبيك والمعروف ايضاً بحزب الحركة من اجل وطن مجري افضل. واضافة الى معاداة هذا الحزب للروم او الغجر فانه ايضاً معاد للسامية.

وبعض اعضاء حزب فجر المجر الجديد كانوا ينتمون لحزب يوبيك لكنهم طردوا منه لانهم حاولوا اثارة البلبلة داخله كما يقول الحزب. من بينهم احد قيادييه تشاناد ساغادي وهو نائب في البرلمان الاوروبي. ساغادي كان حتى العام الماضي يجهل ان جدته يهودية. لكنه لم يلجأ الى حزب فجر المجر وانما اصبح بعد هذا الاكتشاف لاصوله نائباً مستقلاً في البرلمان الاوروبي.

حزب يوبيك هو اكثر الاحزاب شعبية بين الشباب وفق استطلاعات الرأي الاخيرة. وقد نال في الانتخابات التشريعية عام الفين واثني عشر سبعة عشر في المئة من الاصوات. وتقول مراسلة يورونيوز في بودابست إن المنظمات المجرية ادارت ظهرها لحزب يوبيك لانه غير متطرف كفاية، في الوقت الذي تبتعد فيه الاحزاب اليمينية الاوروبية عنه اكثر فاكثر، رافضة التعاون معه لانها تجده حزباً متطرفاً للغاية.”