عاجل

استفتاء لأجل الطاقة في برلين

تقرأ الآن:

استفتاء لأجل الطاقة في برلين

حجم النص Aa Aa

بحلول يوم الأحد يصوت الألمان في العاصمة برلين خلال استفتاء على عودة شبكة الكهرباء في المدينة إلى الملك العام. والمحاولة هي الثانية بعد مدينة همبورغ التي استرجع سكانها السيطرة على مصادر الطاقة الخاصة بهم.

وتعود رخصة الاستغلال حاليا للشركة السويدية فاتينفال، التي تتولى تزويد حوالي ثلاثة ملايين وأربعمائة ألف شخص بالطاقة الكهربائية.

نشطاء من حزب الخضر في برلين أطلقوا حملة من أجل تنظيم استفتاء لاسترداد الشركة لمستثمرين جدد عام ألفين وخمسة عشر. ويقول زعيم الحزب دانيال فيسنير:

“نحن لا نحتاج إلى المال للدخول إلى القطاع الخاص وتحديدا إلى فاتينفال، ولكننا نريد أن تعود في المستقبل إلى المواطنين في برلين”.

وكانت الشركة السويدية المملوكة للدولة حققت أرباحا صافية خلال الربع الثالث من العام الحالي قدرت بنحو مائة وثمانين مليون يورو، بزيادة نحو عشرة في المائة مقارنة بالعام الماضي. وتعتمد الشركة في توليد الطاقة على الفحم الحجري والطاقة النووية.

ويعارض التحالف بين اليمين واليسار في المدينة الاستفتاء على خلفية مجابهة ديون تقدر بستين مليون يورو إضافة إلى التكاليف المرتفعة لعملية إعادة البيع.