عاجل

تقرأ الآن:

جود لو، لص طريف في فيلم"دوم همنغواي"


ثقافة

جود لو، لص طريف في فيلم"دوم همنغواي"

“دوم همنغواي“، فيلم جريمة لا يخلو من الطرافة، يروي لنا قصة لص يطلق سراحه بعد قضاء اثني عشرعاما في السجن، فيخرج إلى شوارع لندن بحثا عن مستحقاته من المدينين له بإغلاق فمه طوال تلك المدة وعدم الوشاية برئيسه السيد فونتي.

النجمان جود لو وريتشارد أي غرانت، كانا حاضرين خلال العرض العالمي الأول للفيلم في لندن إلى جانب مخرجه ومؤلفه ريتشارد شيبريت، الذي ركز في السيناريوعلى شخصية البطل “دوم همنغواي.”

يقول هذا المخرج: “أنا لم أستند في بلورة هذه الشخصية إلى شخص بعينه، أردت فقط خلق شخصية خارجة عن المألوف، شخصية بغيضة لكن لا يمكننا كرهها.
والفكرة هي كيف يمكننا جعل الجمهور ينجذب إلى هذه الشخصية الطريفة ويحافظ في الوقت ذاته على مسافة معينة منها. وهذا ما جذب أيضا جود الى الدور.”

الممثل جود لو، يتخلى في هذا الفيلم عن أدوار الرجل الجذاب التي عودنا عليها ليتقمص دور منحرف سكير.

يقول هذا الممثل:“لم يكن من الصعب علي أكل المعجنات والحلويات وشرب الكثير من الغينيس طوال أشهر لزيادة وزني، لكن التحدي الأصعب على ما أظن، هو اظهار قوة وبأس هذا الرجل.
ميزانية الفيلم كانت محدودة، وكان علينا انهاء التصوير سريعا والحفاظ على الطاقة ذاتها.”

فيلم “دوم همنغواي“، يعرض في قاعات السينما البريطانية والأمريكية بداية من الخامس عشر من تشرين الثاني 2013 وسيصل إلى قاعات السينما الفرنسية في أبريل 2014.

اختيار المحرر

المقال المقبل
في فيلمه الجديد، الممثل ماثيو ماكونهي، يفقد21 كيلوغراما من وزنه

ثقافة

في فيلمه الجديد، الممثل ماثيو ماكونهي، يفقد21 كيلوغراما من وزنه