عاجل

تقرأ الآن:

الأمم المتحدة تتسلم مشروعا للحد من التجسس تقدمت به ألمانيا و البرازيل


الولايات المتحدة الأمريكية

الأمم المتحدة تتسلم مشروعا للحد من التجسس تقدمت به ألمانيا و البرازيل

تقدمت كل من ألمانيا والبرازيل إلى الأمم المتحدة بمسودة مشروع يهدف للحماية الدولية من أعمال تجسس المخابرات بعد فضيحة التصنت الأمريكي على دول أوروبا خاصة ألمانيا. مسودة المشروع التي سلمت للجنة حقوق الإنسان في الجمعية العامة للأمم المتحدة، لا تتهم واشنطن بشكل مباشر. مشروع القرار يدعو إلى اتخاذ التدابير الضرورية لوضع حد لانتهاك الحقوق في الحياة الخاصة وتجنب أي أنشطة جديدة مماثلة، كما يقول المحلل البرازيلي جوزي باولو:
“يجب أن يحظى الإقتراح بإجماع، لا يجب أن تكون هناك مرونة فيما يتعلق بحدود التجسس، بالتأكيد وجود ألمانيا كطرف في المشروع يعطيه المزيد من الشرعية و حظوظ كبيرة للموافقة عليه”.
وكانت كل من ألمانيا و البرازيل قد أبديتا استياءًا كبيرا مما كشفه المستشار السابق في الاستخبارات الأمريكية إدوارد سنودن حول التجسس. خاصة بعد أن تم الكشف من طرف الشرطة البريطانية “سكوتلاند يارد” عن 58 ألف ملف سري كان بحوزة الصحفي البرازيلي ديفيد ميراندا مساعد الصحفي غلين غرينوالد، الذي نشر أسرار برامج التنصت الأمريكية التي كشف عنها سنودن. الولايات المتحدة، تتعرض لإنتقادات دولية لقيامها بأنشطة تنصت واسعة عالميا، ما دفع الدول إلى سعيها لكبح حرية المخابرات الأمريكية في المستقبل.