عاجل

الحكومة الاشتراكية في كوبا تقرر إغلاق دور السينما الخاصة التي ازداد عددها بشدة خلال الفترة الأخيرة. ويشمل القرار في المقام الأول دور السينما التي تعرض أفلاما ثلاثية الأبعاد إذ اصبح هذا الأمر عملا رائجاً بين صغار المستثمرين في العاصمة هافانا. ويجري تقديم هذه العروض السينمائية داخل قاعات ومقاه خاصة مؤثثة تأثيثا بدائيا. كما ينص القرار أيضا على إغلاق صالات الفيديو الخاصة.

الأعوام الأخيرة من حكم الرئيس راؤول كاسترو كانت شهدت تمتع العديد من مجالات العمل الوظيفي بقسط من الحرية بعد أن وضع زعيم الثورة الكوبية والرئيس السابق فيدل كاسترو منذ نهاية ستينيات القرن الماضي جميع مناحي الاقتصاد في يد الدولة.