عاجل

تقرأ الآن:

الألبان و الصرب يتوجهون إلى صناديق الإقتراع لإختيار ممثليهم في المجالس البلدية


كوسوفو

الألبان و الصرب يتوجهون إلى صناديق الإقتراع لإختيار ممثليهم في المجالس البلدية

يشرع اليوم الألبان و الصرب في كوسوفو في التصويت لإختيار ممثليهم في المجالس البلدية وسط مخاوف الفشل خاصة بعد الإعتداء الذي تعرض له المترشح كيستيمير بانتيك بكوسوفسكا ميتروفيكا، هذا الإعتداء الذي أدانته منظمة الأمن و التعاون في أوروبا يعد الثاني بعد مقتل بكيم برنجيكو، المرشح لخوض إنتخابات عضوية المجلس البلدى عن “ائتلاف مستقبل كوسوفو” لمدينة سكندراى شمال كوسوفو.
الإنتخابات البلدية تهدف إلى تطبيع العلاقات بين صربيا وكوسوفو غير أنها تثير الكثير من الجدل كما يقول هذا المواطن الصربي.
“ بريستينا دعت إلى تنظيم إنتخابات، لكننا خارج العملية الإنتخابية. علينا أن نخرج من هذه الدائرة و ان نتوجه للتصويت و إظهار صربيا الحقيقية”
و رغم دعوة المسؤولين الصرب مواطنيهم في كوسوفو للتصويت إلا أن النشاط الكبير للقوميون الصرب الذين يدعون الى مقاطعة الانتخابات استغلوا الفرصة لإثارة القلق لدى السكان.
“ أعتقد أنها العودة إلى ما كانت عليه ميتروفيكا في الماضي، أظن أن الناس بدأت تفكر بشكل مختلف، وأن التغيير الإيجابي سوف يحدث “
و يتوجه للتصويت في هذه الانتخابات نحو 1.6 مليون ناخب لاختيار 120 نائبا من بين أكثر من 1200 مرشح يمثلون 29 حزبا وقائمة سياسية، بينها 8 قوائم للأقلية الصربية في البلاد.
ويمنح دستور كوسوفو الأقليات عشرين مقعدا برلمانيا،10 منها للصرب والبقية للأقليات أخرى.