عاجل

تقرأ الآن:

وزير الداخلية الباكستاني يندد بالضربة الأمريكية التي إستهدفت زعيم طالبان


باكستان

وزير الداخلية الباكستاني يندد بالضربة الأمريكية التي إستهدفت زعيم طالبان

لا تزال باكستان مستاءة من الهجمة الأمريكية على قواعد تنظيم القاعدة في البلاد. الهجمة بطائرة من دون طيار مكنت القوات الأمريكية من القضاء على زعيم التنظيم حكيم الله محسود. إنتقادات باكستان جاءت على لسان وزير داخليتها شودري نصار علي خان خلال الندوة الصحفية التي عقدها السبت حيث وصف العملية العسكرية الأمريكية احباطا لجهود السلام مع حركة طالبان.

وزير الداخلية الباكستاني:

“حكومة باكستان لا تعتبر الضربة الأمريكية بطائرة بدون طيار هجوما على شخص، و إنه هجوم يعرقل عملية السلام التي نسعى إليها، باكستان ستعيد النظر في علاقات التعاون مع واشنطن”

من جهتها، قامت حركة طالبان في باكستان بإختيار زعيم جديد لها و يتعلق الأمر بالرجل الثاني في التنظيم خان سعيد. طالبان تحاول إستدراك الأمر بعد أن توعدت بالثأر لحكيم الله محسود.
ويعتقد أن خان سعيد هو العقل المدبر للهجوم على سجن في شمال غرب باكستان و الذي أسفر عن تحرير نحو 400 سجين عام 2012 و كذلك الهجوم على قاعدة للقوات الجوية الباكستانية في نفس السنة.
و كانت حركة طالبان قد أعلنت قبل مقتل زعيمها عن إستعدادها لإجراء مباحثات جدية مع الحكومة الباكستانية، هذه المبادرة مهددة بالفشل بعد مقتل محسود، الشيء الذي تخشاه باكستان.