عاجل

إدانة أوروبية لأعمال العنف في الانتخابات البلدية بكوسوفو

تقرأ الآن:

إدانة أوروبية لأعمال العنف في الانتخابات البلدية بكوسوفو

حجم النص Aa Aa

دان الاتحاد الأوروبي أعمال العنف التي وقعت أثناء الانتخابات المحلية بكوسوفو. ففي منطقة ميتروفيتسا، دخل قوميون متطرفون أحد مكاتب الاقتراع واعتدوا على طاقم العمل الانتخابي و ناخبين وحطموا صناديق الاقتراع.رئيس البعثة الأوروبية في كوسوفو يقول :“مهاجمة مركز للاقتراع هو عمل غير مقبول على الإطلاق في الحياة المدنية، وكان من الجيد أننا استطعنا إجراء جزء من هذه الانتخابات بالطريقة الإلكترونية وهذا قد يجنب الناخبين التعرض لأضرار في حال حدوث اعتداء وكانت طريقة فعالة بدلا من صناديق الاقتراع”.
وتشكل الانتخابات اختبارا جيدا لاتفاق تطبيع العلاقات بين بلغراد وبريشتينا، والرهان الأساسي كان يتعلق بنسبة الصرب المشاركين في الانتخابات وخاصة في الشمال وقد حضت بلغراد نحو 40 ألف صربي يقيمون في الشمال على المشاركة في هذه الانتخابات علما بان بريشتينا لا تتمتع بأي سلطة في هذه المنطقة .
غراديمير راكيك مواطن يقيم في ميتروفيتسا يقول:“اعتقد أن الانتخابات جاءت في وقت مبكر جدا، اقصد أن الحياة في شمال كوسوفو هي مختلفة جدا عن الحياة في الجنوب وعلى مدى السنوات العشر الماضية الصرب يعيشون بين الألبان وهم يستخدمون هذا الأمر بالانتخابات”.
يشار إلى أنها المرة الأولى التي يشارك فيها الصرب في انتخابات بلدية في كوسوفو منذ إعلان استقلالها عن صربيا عام 2008.