عاجل

تقرأ الآن:

العمل الدولية تقترح مفاتيح للخروج من الأزمة البرتغالية


مال وأعمال

العمل الدولية تقترح مفاتيح للخروج من الأزمة البرتغالية

البرتغال بحاجة إلى زيادة الإقراض المصرفي للشركات الصغيرة واعتماد إستراتيجية تتمحور حول العمالة لمعالجة الأزمة الإقتصادية والإجتماعية. أحدث تقرير لمنظمة العمل الدولية قال إن سوق العمل لم تتحسن منذ إطلاق برنامج المساعدة بقيمة ثمانية وسبعين مليار يورو بدعم من المفوضية الأوروبية والمصرف المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي.
من نسبة البطالة التي كانت أربعة في المائة عام ألفين، قفز المعدل في البرتغال إلى سبعة عشر في المائة في نهاية الربع الثاني من ألفين وثلاثة عشر .
في سياق الصرامة التي تمثل الوجه الآخر للمساعدة المالية الدولية، كان الشباب الشريحة الأكثر هشاشة وتأثراً، بالإضافة إلى عناصر أخرى مثل التخفيضات على الأجور والبرامج الإجتماعية ومستوى دخل الأسرة وإستهلاكها.
.معدلات البطالة المرتفعة في البرتغال هي المسؤولة عن انخفاض كارثي في الإستثمار الإنتاجي.
كل هذا دفع العديد من العمال ممن يتمتعون بكفاءات عالية ومواهب متميزة إلى هجرة البلاد بحثاً عن فرص أفضل.

البلد يعدم المال. كما يقول هذا العاطل عن العمل. حيث لا يوجد مال ليست هناك أي فرصة لتحسين الظروف أو استشراف أفق لإنتاج أي شيء.

تقرير منظمة العمل الدولية يقدر أن السلطات العامة يجب أن تدفع المصارف لإقراض الشركات الصغيرة والمتوسطة أكثر واعتماد إستراتيجية تركز على التوظيف، للخروج من أكثر الأزمات الإقتصادية والإجتماعية خطورة في تاريخ البرتغال.