عاجل

تقرأ الآن:

حوادث عنف في الانتخابات البلدية بكوسوفو


كوسوفو

حوادث عنف في الانتخابات البلدية بكوسوفو

تخللت أعمال عنف انتخابات رؤساء البلديات في كوسوفو والتي تعد اختبارا مهما لاتفاق ابرم بوساطة الاتحاد الاوروبي لتطبيع العلاقات بين بريشتينا وبلغراد.
وشهد شمال اقليم ميتروفيتسا حيث يمثل الصرب غالبية السكان حوادث عنف بعدما اعتدى قوميون متطرفون على ثلاثة مكاتب اقتراع في خطوة أدت إلى تعليق التصويت بالاقليم فيما توقع بعض المرشحين اعادة الانتخابات.
المرشح لرئاسة بلدية ميتروفيتسا كريستيمير بانتيتش:
“أتوقع أن يلغي المجتمع الدولي نتائج الانتخابات في ميتروفيتسا ويجرى أخرى جديدة في اقرب وقت لكن ليس قبل ان تعيد الحكومة والدولة الصربية النظام إلى تلك المنطقة.”
وكانت بلغراد قد حضت نحو 40 الف صربي يقيمون شمال كوسوفو على المشاركة في الانتخابات رافضة الدعوات التي اطلقها بعضهم للمقاطعة.
في المقابل اعتبر رئيس وزراء كوسوفو هاشم تاجي الذي ادلى بصوته في بريشتينا ان الانتخابات ستكون بمثابة اختبار لقرار التفاوض مع صربيا والذي تعرض بسببه لانتقادات واسعة من المعارضة التي ترى ضرورة اعتراف بلغراد باستقلال كوسوفو قبل البدء في اي مفاوضات.