عاجل

تقرأ الآن:

فرقة " بلاست يونيت موسكو" تسعى إلى الوصول إلى العالمية


ثقافة

فرقة " بلاست يونيت موسكو" تسعى إلى الوصول إلى العالمية

“ بلاست يونيت موسكو“، فرقة موسيقية روسية تؤدي أغانيها باللغة الإنجليزية وتسعى إلى إحتلال مكانة فنية على المستوى العالمي. ويبدو أنّ تأثير فرق البيتلز وستونز وكلاش وورمونس كان واضحاً على آداء الفرقة.

الأغنية الأخيرة للفرقة تحمل عنوان “ “ عندما تنتهي الموسيقى” تمّ إنتاجها من طرف مارتن غلوفر، المعروف بإسم “شباب”. إنها جزء من ألبوم “ أزمة من النوع“، وهو الألبوم الذي يمزج بين الموسيقى الإلكترونية، وموسيقى البانك والبوب​​.

“ أغنيتنا الأخيرة بعنوان “عندما تنتهي الموسيقى“، كتبت قبل عام، والفكرة هي أن الموسيقى هي الإبداع والإبداع هو الحرية، ويقال إن أغنية من دون موسيقى لا تحتوي على أي إبداع وحرية إنها تعكس ما يحدث في العالم اليوم، وما هو عظيم هو أن لدينا منتجنا مارتن غلوفر أتفق تماما مع هذه الفكرة، وقد ساعد لتنفيذها بالشكل الصحيح وقام بتسجيل جميل لها “، قال ناش مغني الفرقة.

أغنية “ عندما تنتهي الموسيقى” تتناول الإحباط الذي يصيب أحد الموسيقيين الروس. وقد أشرف على إخراج كليب الأغنية أحد اصدقاء أعضاء الفرقة وفي الأغنية يحدث لقاء بين المسيح وبين اسامة بن لادن وبين جورج بوش.

“ أحد أصدقائي اتصل بي وقال لي أنه اخرج شريط فيديو مثيراً للإهتمام. أرسله لي وأعجبني. إذا تمعنا جيداً فهناك الكثير من المعاني. فهو ينظر بتنور إلى الكثير من الأشياء التي تحدث في العالم وهذا يتماشى مع فكرة الأغنية، هذا يتماشى في الإتجاه الصحيح“، أضاف ناش مغني الفرقة.

فرقة “بلاست يونيت موسكو” غنت في روسيا إلى جانب بلور وفرانز فرديناند حيث يظهران في نادي كرايزس زانرا في العاصمة الروسية موسكو.

اختيار المحرر

المقال المقبل
معرض للفنان أنطون غراف

ثقافة

معرض للفنان أنطون غراف