عاجل

قررت الحكومة الايطالية الحد من حركة مرور السفن السياحية الكبيرة والتي يزيد وزنها عن ستة وتسعين الف طن على قناة جوديكا وحوض سان ماركو في مدينة البندقية، وقد أمهلت السلطات حتى نوفمبر العام المقبل جميع شركات النقل لجدولة مواعيد جديدة وتقليل عدد العبور بشكل يومي. تأتي هذه الخطوة بعد احتجاجات نفذها سكان مدينة البندقية بسبب الأضرار البيئية الناجمة عن زيادة حركة مرور السفن السياحية الى هذه المدينة التي تعد واحدة من أهم الوجهات السياحية في العالم.عمدة المدينة جورجيو اورسوني قال انه السلطات ستبدأ بنفس الوقت دراسة مشروع لبناء قناة جديدة ومرسى جديد للسفن المتطورة والركاب في مارغيرا بالقرب من مدينة البندقية.وقد تزايد قلق السكان إزاء الخطر الذي تشكله هذه السفن الكبيرة خاصة بعد كارثة سفينة كوستا كونكورديا التي غرقت قرب جزيرة جيجليو الإيطالية في كانون الثاني يناير الماضي، الحادث أدى الى وفاة أكثر من إثنين وثلاثين شخصا.