عاجل

تقرأ الآن:

الخبراء الاقتصاديون يشجعون جمعيات حماية المستهلكين على تدعيم وجودها


أوروبا

الخبراء الاقتصاديون يشجعون جمعيات حماية المستهلكين على تدعيم وجودها

استمرار التركيز في اوروبا على اصلاح نظام عمل المصارف كوسيلة من اجل تفادي الازمات المالية مستقبلا بعد خمس سنوات من الازمات المالية المتلاحقة في الاتحاد الاوروبي.
لكن هل اصلاح النظام المصرفي لوحده يمكن ان يؤمن استقرارا ماليا؟
تييري فيليبونا الامين العام لمنظمة فاينانس واتش يقول بهذا المجال ليورونيوز: “المسالة الاساسية في المالية الاوروبية هي ان بعض الصارف اصبحت متوسعة و معقدة النظم بشكل يصعب فيه حمايتها “.

هنالك اقتراحات بان يتم فصل التجارة المصرفية عن الايداع و الاستثمار و يشكك بعض الخبراء في امكانية الاتحاد الاوروبي من مواجهة ازمة جديدية و من بينهم المحلل الاقتصادي ادريان ويغنال:” سوق مشتركة بادارة موحدة و موارد مالية و رؤوس اموال كلها لن تبعد الازمات ما لم يتم تصنيف و فصل الاعمال المتعلقة بالمصارف”.

كثيرون يراقبون بحذر كيفية مبادرة المسؤولين عن القطاعات المالية بانقاذ المصارف بينما الادخار لا يتحقق بشكل فعال على مستوى الفرد.
الاستاذ الجامعي والتر ماتلي يشدد على دور جمعيات حماية المستهلك “ان جمعيات حماية المستهلك يجب ان تدعم وجودها و دورها لكي تكون لها كلمة مسموعة عند صناع القرار قبل فوات الاوان”.