عاجل

تويتر لم تخيب آمال المستثمرين في انطلاقتها في الساعات الأولى لطرح أسهمها للتداول في بورصة نيويورك، مع اجتذابها لطلب قوي بلغ ثلاثين مرة عدد الأسهم المعروضة.
سعر تداول أسهم تويتر وعددها سبعين مليوناً، يعادل خمسة وأربعين دولاراً وستة سنتات، بعد تسعير السهم بستة وعشرين دولاراً.

نجاح الطرح يروق للكثير من المحللين.

شهدنا على اكتتاب متقن لشركة مثيرة للغاية مع طلب هائل. كما يقول هذا الخبير. سمعنا أن الطلب عادل ثلاثين مرة المعروض. رأينا أدلة على ذلك.

مائة مليون مستخدم يغردون يومياً على شبكة التدوين الأشهر بواقع خمسمائة مليون تغريدة، ولم تتجاوز الأرباح للمستخدم سبعة أعشار الدولار، وبلغت الخسائر نحو مائة وأربعة وثلاثين مليون دولاراً.

تويتر كغيرها من المنصات الإنترنتية، تجتذب أعداداً هائلة من المستخدمين، لكنها تعجز عن تحقيق أرباح للمستثمرين فيها ،
مع ذلك، سعت تويتر بما تستطيع إلى تجنب المثالب التي رافقت طرح فيسبوك قبل عام مضى، ولهذا لا مفر من المقارنة.
يبلغ عدد المستخدمين لتويتر مائتين واثنين وثلاثين مليوناً مقابل أكثر من مليار لموقع فيسبوك، وفق تقديرات بلومبرغ.

سوف يكون على تويتر أن تبلور الوجود السوقي في بلدان مثل الصين الشعبية والبرازيل تتموضع فيها أهم شريحة من مستخدميها، حيث أسواق الإعلان لم تنضج بعد، مما يعني عوائد أقل من الولايات المتحدة، مما يضع شبكة التدوين أمام اختبار الزمن والتحقق من قدرتها على ضمان ربحية مستدامة قد تغير من صورتها.