عاجل

تقرأ الآن:

البرلمان البلجيكي يناقش سن قانون بتشريع الموت الر


بلجيكا

البرلمان البلجيكي يناقش سن قانون بتشريع الموت الر

يواصل البرلمان البلجيكي مناقشة توسيع قانون “الموت الرحيم” الذي يسمح لمن تجاوز سن الثامنة عشر بإنهاء حياته في الحالات المرضية المستعصية، ليشمل القانون الأطفال أيضاً بعد موافقة الوالدين. ويرى القائمون على توسيع القانون ليشمل الأطفال، بأن من حق الانسان مهما كان عمره أن يتخذ قرار إنهاء حياته ضمن الحالات والقيود المذكورة في القانون، ولا يجب أن يتحمل الانسان عذابه إلى أن يبلغ الثامنة عشر من عمره وهو ما يوافق عليه العديد من الاطباء ايضا. يقول هذا الطبيب
عندما يتطلب الامر فانه يجب علينا تنفيذ القتل الرحيم في الخفاء هناك العديد من الحالات حدثت في الخفاء ولا يمكن رصدها ولا يمكن ضبط اي طبيب إننا نريد ان نقدم افضل علاج ممكن للمرضى
وجاء اقتراح تشريع القانون من الحزب الاشتراكي الحاكم. بينما اعترض عليه بشدة الحزب المسيحي الديمقراطي وممثلو الكنيسة. ويتطلب تشريع القانون موافقة البرلمان التي قد تستغرق عدة أشهر
وينص القانون الذي صدر عام 2002، على السماح للأشخاص البالغين المصابين بأمراض مستعصية عضوية كانت أم نفسية، بأن يقرروا إنهاء حياتهم بمساعدة الأطباء الذين يقومون بحقنهم بمخدر قوي قبل أن يتم إعطائهم حقنة أخرى توقف عمل القلب