عاجل

تقرأ الآن:

"صوفايا تاون"، بلدة الفن والنضال ضد الفصل العنصري في جنوب افريقيا


"صوفايا تاون"، بلدة الفن والنضال ضد الفصل العنصري في جنوب افريقيا

La maison de la danse أو “بيت الرقص” في مدينة ليون الفرنسية، احتضنت مؤخرا العرض العالمي الأول للكوميديا الموسيقية “صوفايا تاون”.
عرض فني راقص يضج بالحيوية ويروي لنا تاريخ صوفاياتاون، الواقعة في ضواحي جوهانسبورغ، تلك البلدة الحاضنة للفن والثقافة والرمز للنضال ضد التمييز العنصري.

يقول أحد الفنانين المشاركين في العرض:” إنها إحدى بلدات جنوب أفريقيا التي هدمت عام 1955 . كان يعيش فيها أناس من أصول وأعراق مختلفة في وئام. كان هناك هنود وأناس من ألوان مختلفة. كانت نموذجا يجعلنا اليوم نحتفل بالديمقراطية في جنوب أفريقيا، وعرضنا هو محاولة لإحياء هذه الحياة.”

عرض “صوفايا تاون“، هو من إنتاج شركة Via Katlehong، التي أنشأت في تسعينيات القرن الماضي في كاتلونغ، بلدة أخرى في ضواحي جوهانسبرج.

الشركة دعيت لتقديم عرضها بليون في إطارالموسم الثقافي الجنوب افريقي في فرنسا.
“صوفايا تاون” عرض يحيلنا إلى استمرار حيوية الرقص في جنوب افريقيا.

تقول مديرة بيت الرقص في ليون:“من الأشياء التي جذبتني إلى هذا العرض، هو حضور الرقصات في البلدات، إنها الرقصات الحضرية التي نراها اليوم. لديهم حقا رقصاتهم المعاصرة الحضرية والتي لا زالت تتمتع بقوة اجتماعية قوية. رقصات لها وظيفة داخل المجتمع وأولها هي محاربة الجريمة والعنف والمخدرات.
Via Katlehong” تنتمي حقا إلى أولئك الذين عملوا في البلدات الفقيرة وحاولوا تثقيف الناس من خلال الفن وهذا مؤثر جدا.”

عرض “صوفايا تاون” كان وفيا لتاريخ هذه البلدة التي احتضنت أنماطا متعددة من الموسيقى والرقص، كرقصة Gumboot، التي اخترعها عمال المناجم في أوائل القرن العشرين.
كان ذلك خلال حقبة الفصل العنصري التي لا يمكن تجاهلها اليوم رغم انها اصبحت من الماضي.

يقول أحد الفنانين المشاركين في العرض:“إنها مسألة لازلنا نشعر بها إلى اليوم، لكن مقارنة بما رواه لنا آباؤنا، نحن اليوم في وضع أفضل من قبل. جنوب إفريقيا لا تزال فتية والكثير من الأشياء الجيدة ستحدث هناك.”

وتضيف فنانة مشاركة في العرض:“اليوم لدينا الفرصة للخلق، وإبراز رقصات بلدتنا العصرية منها والتقليدية. هذه الفرصة لم تكن متاحة لنا أبدا أثناء حقبة الفصل العنصري.”

بعد هذا العرض المميز في la maison de la danse بليون، ستحلق شركة Via Katlehong بعملها الفني الراقص “صوفايا تاون” في جولة عالمية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
منتجون يبحثون عن تمويل في منتدى الرسوم المتحركة في تولوز

منتجون يبحثون عن تمويل في منتدى الرسوم المتحركة في تولوز