عاجل

التقرير الطبي الروسي لا يعطِ دليلاً قاطعاً على تسميم ياسر عرفات

تقرأ الآن:

التقرير الطبي الروسي لا يعطِ دليلاً قاطعاً على تسميم ياسر عرفات

حجم النص Aa Aa

أعلنت اللجنة الطبية في التحقيق بشأن وفاة الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات أن التقرير الروسي للعينات التي أخذت من الرُفات يشير إلى عدم وجود دلائلَ كافية لتحدد إذا كان البولونيوم 210 هو السبب الأساسي للوفاة.

من جانبها لجنة التحقيق الفلسطينية قالت أنها تملك قرائن حول تورط إسرائيل في عملية الاغتيال وأن نتائج التحاليل ساعدت في إثبات صحة هذه الفرضية

قال اللواء توفيق الطيراوي رئيس اللجنة في مؤتمر صحفي في رام الله: “إسرائيل هي المتهم الأول والأساسي والوحيد في قضية اغتيال ياسر عرفات.”

بينما تؤكد السلطة الفلسطينية تورط إسرائيل تنفي هذه الأخيرة أي علاقة لها. يقول يغال بالمور المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية: “أريد أن أوضح بشكل قاطع أن إسرائيل لم تقتل ياسر عرفات.الأمر بهذه البساطة، لا داعي لإضافة أي شيئ. لا علاقة لنا بذلك على الفلسطينيين أن يتوقفوا عن كيل الاتهامات غير المدعومة بأي برهان.”

ثلاث فرق من سويسرا وروسيا وفرنسا أخذت عينات من رفات عرفات في تشرين الثاني/نوفمبر العام الماضي للتحقيق فيما إذا كان عرفات تعرض للتسميم. بعد صدور التقريرين السويسري والروسي،السلطات الفلسطينية تطالب فرنسا بتسليم تقريرها بهذا الشأن.

العلماء السويسريون من معهد الفيزياء الإشعاعية في لوزان قالوا في تقريرهم أنهم وجدوا نسب بولونيوم التي قاسوها أعلى بمعدل ثلاث مرات من تلك التي اعتادوا قياسها.