عاجل

أمام متجر داكا للأجهزة المنزلية في العاصمة الفنزويلية كاراكاس تجمع مئات الأشخاص لاستغلال تخفيضات قسرية، بعد إعلان رئيس البلاد نيكولاس مادورو عزم الحكومة السيطرة على سلسلة هذه المتاجر في البلاد، حتى تخفض من أسعار منتوجاتها المشطة وتبيعها بأسعار معقولة بحسب الرئيس الفنزويلي الذي قال:

“أمرت باحتلال هذه السلسلة على الفور حتى تقدم منتوجها إلى الناس بأسعار معقولة. لا ينبغي أن تبقى بضاعة في المتاجر، هذا يكفي”.

ويتهم مادرو السلسلة التجارية بابتزاز أموال الزبائن، وقد شدد المراقبة على التعاملات الخاصة بالعملة وأمر الجيش بإغلاق المتاجر التي تمارس الاحتكار أو المضاربة على الأسعار.

ويقول مواطن فنزويلي:
“في جيمع المتاجر تقريبا تقوم الشركات بالمضاربة. من الجيد اتخاذ هذا الاجراء، ليس هنا فقط وإنما في كامل البلاد أيضا”.

وتقول مواطنة فنزويلية:
“هذه مسرحية سياسية، إنهم يخدعون الفنزويليين. فمع اقتراب موعد الانتخابات هم يعدون بأشياء لا يستطيعون الوفاء بها. أنا أم وواحدة من الفنزويليين الذين تعبوا من كذب هذه الحكومة”.

المعارضون لمبادرة مادورو وصفوها بعملية نهب منظمة، فيما لم يرد مالكوا المتاجر بعد على ذلك.