عاجل

الصين الشعبية التي تستضيف معرض الكحول والنبيذ الدولي بهونغ كونغ، تعد اليوم أحد أكبر أسواق النبيذ في الكون، وواحدة من أفضل خمسة مستهلكين للنبيذ في العالم،.

إستهلاك النبيذ الصيني تضاعف مرتين في السنوات الخمس الماضية، مع تزايد الإنتاج المحلي أربعة أضعاف على مدى السنوات العشر الماضية.،

أجزم أن الصين ستستمر في النمو. كما يقول هذا الخبير. من السابق لأوانه االتكهن في أي شريحة سوقية. النبيذ أصبح أكثر يسرا لعدد أكبر من الناس.لدينا مليار وثلاثمائة مليون شخص يحبون النبيذ.

سوق النبيذ الصيني، الذي تسيطر عليه الصادرات الفرنسية والأسترالية، يشهد وفق آخر المعطيات، تزايد حضور صانعي النبيذ من المنافسين من إسبانيا وإيطاليا والبرتغال، وحتى من مناطق أقل شهرة مثل ليتوانيا والمغرب.

المنتجون الإسبان متفائلون بقدرتهم على الإقتحام الوشيك للسوق الصينية :

فرنسا لديها سمعة جيدة في التصدير للسوق الصينية. كما يقول هذا المنتج. الناس يشترون الخمور الفرنسية على أساس السمعة، المستهلك يتعلم تدريجياً. إنهم ينهلون معرفةً حول الخمور ويدركون أن نوعية النبيذ الإسباني ممتازة، وكذلك السعر. الخبراء يعتقدون أن نمط الحياة الآخذ في التغير و الهامش الواسع في النطاق السعري فضلاً عن الوعي الصحي، كانت من الأسباب الرئيسية وراء الطلب القوي المتزايد على النبيذ في آسيا.