عاجل

عاجل

المناهضون للحكومة الفرنسية يطالبون بإستقالة هولاند أثناء مرور موكبه

تقرأ الآن:

المناهضون للحكومة الفرنسية يطالبون بإستقالة هولاند أثناء مرور موكبه

حجم النص Aa Aa

لا مكان للهدنة الاجتماعية في فرنسا حتى خلال الإحتفالات الوطنية الخاصة بهدنة الحرب العالمية الأولى، والتي تتزامن مع الحادي عشر نوفمبر-تشرين الثاني. موكب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند تعرض لصيحات الإستهجان والإنتقادات أثناء مروره بساحة الشانزليزيه في العاصمة باريس. تدهور الوضع الاقتصادي دفع عشرات الفرنسيين من اليمين المتطرف والمناهضين لضريبة اليئة وغيرهم من الغاضبين من سياسة الحكومة إلى التجمع أمام موكب الرئيس وطالبوه بالإستقالة.

“ هؤلاء الأشخاص سئموا من هذه الحكومة التي لا تصغي إليهم، الحكومة التي ترفع الضرائب كل يوم، إضافة إلى الحد من حريتهم وإلى الأبد، الأمر ليس معقداً، وفرنسا في حالة سيئة للغاية“، تقول هذه السيدة.

الغضب سرعان ما تحول إلى إحتجاجات تخللتها إشتباكات بين المحتجين وقوات الشرطة التي إنتشرت بكثافة على جادة الشانزليزيه. عناصر الأمن أوقفت أكثر من ثلاثة وسبعين شخصاً. مانـويل فالس، وزير الداخلية الفرنسي، أشار إلى أنّ هذه المناسبة هي وقفة للتآزر ولمّ شمل المجتمع. مانويل فالس قال: “ للأسف كان على الشانزليزيه العشرات من الأشخاص، الذين لم يكن هدفهم مهاجمة الرئيس، فحسب وإنما مهاجمة فرنسا في المقام الأول، والأمة والجمهورية، لذا نقول لهم كفى”.

الرئيس الفرنسي يواجه إنتقادات حادة بسبب تراجع القدرة الشرائية للمواطنين ورفع الحكومة الاشتراكية للضرائب وهو ما زاد من حدة الغضب الشعبي.