عاجل

تقرأ الآن:

الرئيس الفليبيني اعلن بلاده في حالة "كارثة وطنية"


الفلبين

الرئيس الفليبيني اعلن بلاده في حالة "كارثة وطنية"

الاعصار هايان والمعروف لدى الفيليبينيين بيولاند اضر باكثر من تسعة ملايين وخمسمئة الف شخص في واحد واربعين محافظة. انه اقوى واعنف الاعاصير على الاطلاق التي ضربت الكرة الارضية كما وصفه احد الخبراء. فقد وصلت سرعة رياحه الى ثلاثمئة كيلومتر في الساعة. كما دمرت الامواج العملاقة مناطق باكملها خصوصاً في جزيرتي لييتي وسامارا. مما دفع بالرئيس بنينيو اكينو لاعلان البلاد في حالة كارثة وطنية تستدعي من الحكومة الاسراع في صرف الاموال اللازمة للانقاذ واعادة الاعمار. وقال “نعلن اليوم حالة كارثة وطنية تتطلب حركة سريعة للحكومة لانقاذ وتقديم المساعدة واعادة تأهيل المناطق المتضررة من الاعصار يولاند.”

هذا الاعصار شرد ستمئة الف شخص. وخلف وارءه عشرة الاف قتيل والفي مفقود. كما هو حال ابنة هذه المرأة التي لم تجد اثراً لها “لقد انزلقت من يدي. اعتقد انها ضحت بحياتها حين تركتني اذهب. كانت تعلم ان تعلقها بي يعرضنا نحن الاثنتين لخطر الغرق.”

هذا ويجاهد عمال الانقاذ للوصول الى مناطق في وسط الفلبين بينما انتشرت قوات الجيش للتصدي لعمليات السلب التي وقعت وسط حالة الفوضى التي عمت البلاد. وقالت الامم المتحدة إن بعض الناجين يعانون من نقص الطعام ومياه الشرب والدواء وان مسؤولين محليين تحدثوا عن مقبرة جماعية حوت ما بين 300 و500 جثة في بلدة تاكلوبان المدمرة. وذكرت المنظمة الدولية ان عمليات الاغاثة تعطلت بسبب تدمير الطرق والمطارات والجسور او تكدس الحطام فيها.