عاجل

عاجل

ليو بولين، فنان صيني يتقن إخفاء نفسه عن طريق الرسم التمويهي

تقرأ الآن:

ليو بولين، فنان صيني يتقن إخفاء نفسه عن طريق الرسم التمويهي

حجم النص Aa Aa

ليو بولين، فنان صيني يلقب بالرجل الخفي إذ يستخدم مجموعة من الألوان والدهانات لتلوين جسمه بألوان البيئة المحيطة به وينجح في إخفاء نفسه بدقة مدهشة.

في آخر معرض له بفنزويلا، أبهر بولين الحاضرين فقد توارى عن الأنظار بين رفوف الكتب المصورة، ليبقى منه حدود جسده فقط التي بدت وكأنها خيالية.
ويبدو أن رحلته إلى فنزويلا أوحت له بعديد الأعمال.

يقول هذا الفنان: عندما قدمت إلى فنزويلا، تفطنت إلى أن السيارة التي كنت أستقلها، تبدو كأنها مدرعة وهو ما جعلني أدرك حجم العنف الموجود في هذا البلد.”

بولين سافر إلى فنزويلا رفقة مصور فوتوغرافي فقط، لكنه استعان ببعض الفنانين المحليين لإنجاز أعماله الفنية التي تعتمد على الرسم التمويهي على الجسد.

هذا الفنان يستوحي أعماله من البيئة المحيطة به، فعندما استشعر معاناة الفنزويليين من التضخم المتفشي بالبلاد، قرر إخفاء شخص بألوان عملة من فئة خمسين بوليفار فنزويلي كما لون فتاة على شكل علبة دقيق ذرة.

يقول ليو بولين بهذا الخصوص:“ذهبت الى السوبر ماركت وأدركت قلق الفنزويليين بخصوص مشكلة التضخم. أردت التعبير عن فكرتي باستخدام العملة لأبراز العلاقة بين المال والناس. في عمل آخر، استخدمت فكرة الذرة وهو منتج يصعب الحصول عليه في فنزويلا ولاحظت أن الجميع يبحثون عنه وهي الفكرة التي أردت التعبير عنها في عملي.”

وفي العاصمة الصينية، قام ليو بولين بإخفاء نفسه واثنين وعشرين شخصا في مقاعد مسرح بيكين الحمراء.
من خلال أعماله، يحاول هذا الفنان ذو الأربعين عاما، جذب الانتباه إلى المشاكل السياسية والاجتماعية.