عاجل

تقرأ الآن:

رفع حالة الطوارىء المطبقة منذ ثلاثة أشهر في مصر


الإكوادور

رفع حالة الطوارىء المطبقة منذ ثلاثة أشهر في مصر

محكمة القضاء الإداري تأمر بإنهاء حالة الطوارئ في مصر بعد ثلاثة أشهر من إعلانها، وقبل إنتهائها في الرابع عشر من هذا الشهر فيما اعتبر الجيش المصري أنه ملتزم بتنفيذ حظر التجول إلى حين وصول الصيغة التنفيذية للحكم أو إنتهاء فترة الطوارئ. آراء الشارع المصري تباينت بين معارض لإنهاء حالة الطوارئ، ومـؤيد لها. هذا الشاب يقول: “ أنا مع تمديد الحظر، لأنّ القلق ما زال يسيطر على الوضع، الشعب يعيش حالة قلق وهناك سرقة وإعتداءات“، أما هذا السيد فيؤكد العكس: “ إنّ الحظر ساهم في شلّ البلاد، نتمنى أن يرفع الحظر لأنّ الشعب بحاجة للخروج والعمل“، أما هذا السيد فيضيف: “لا يوجد إطلاق نار، ولا توجد سرقة، وهذا مؤشرعلى عودة الأمن من جديد والشرطة أصبحت مسيطرة على الوضع الأمني في مصر”.واستجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الإنقلاب، شهدت عدة جامعات مصرية مظاهرات ومسيرات حاشدة تندد بالإنقلاب وتطالب بالإفراج عن الطلاب المعتقلين، وقد شهد بعضها إعتداء من قوات الأمن على الطلاب، وحسب مصادر إعلامية قامت قوات الأمن بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع على الطلبة.وكان الرئيس المصري الموقت عدلي منصور أعلن حالة الطوارئ في الرابع عشر آب-أغسطس بعد أعمال العنف التي شهدتها مصر على إثر قيام قوات الأمن بتفريق اعتصامين لأنصار الرئيس المخلوع محمد مرسي في القاهرة.ويطبق حظر التجول في مصر ما بين الساعة الحادية عشرة ليلا والثالثة صباحاً وبموجب الاعلان الدستوري الصادر عن الرئيس الموقت، فإنّ تمديد حالة الطوارئ يستلزم إجراء استفتاء وتمنح حالة الطوارئ الجنود المنتشرين في الشوارع خاصة خلال ساعات الطوارئ، صلاحيات واسعة للإعتقال. ويعتزم الرئيس المصري المؤقت إصدار مرسوم يتعلق بتعديل القانون الذي ينظم عملية التظاهر والذي أثار انتقادات حتى بين أعضاء الحكومة وأنصارها.