عاجل

تقرأ الآن:

تسوية صعبة حول الموازنة الاوروبية السنوية


أوروبا

تسوية صعبة حول الموازنة الاوروبية السنوية

البرلمان الاوروبي يوافق على مشروع الموازنة الاوروبية للعام القادم، بعد جولات من المفاوضات الصعبة مع وزراء المالية الاوروبيين، استمرت آخرها حتى فجر اليوم.

النتيجة كانت تسوية على موزانة حجمها حوالي 135 مليار يورو، وهي أقل 6.5 بالمئة مقارنة مع موازنة العام الماضي، نتيجة لاصرار الدول الاوروبية على ضرورة التقشف في ظل الازمة المالية.

نائب وزير المالية الليتواني الغمينتاس ريمكونس، قال لـ “يورونيوز” بعد الاتفاق: “المفاوضات كانت صعبة ومعقدة لأننا لم نتفاوض فقط حول موزانة العام القادم، بل حول مدفوعات غير مغطاة من العام الماضي“، وأضاف :“قصدي بالتحديد صندوق التضامن لمساعدة الدول التي عانت كوراث انسانية، ولذلك أوجدنا مصادر تمويل لمساعدة دول مثل المانيا والنمسا وجمهورية التشيك ورومانيا”.

المفوض الاوروبي لشؤون الموازنة، يانوس ليفاندوفسكي، متفائل بأن هذا الاتفاق سيدفع قريبا لاقرار الموازنة طويلة الامد، لسبع سنوات، وهي معطلة بسبب اعتراض البرلمان الاوروبي على خفض الانفاق الذي تريده الدول الاوروبية.

مندوبة يورونيوز ايفي كوستوكوستا تقول بعدما غطت آخر جولة تفاوضية: “موازنة العام القادم تتضمن حوالي اربعة مليارات يورو أكثر ستخصص لمكافحة بطالة الشباب. رقم صغير، لأنه يعني 200 يورو لكل واحد من 19 مليون شاب عاطل عن العمل في اوروبا”.

اقتطعت من الموازنة سبعة مليارات يورو من التمويل المخصص لدعم المزارعين ولمشاريع تنموية في الاقاليم الاوروبية الاكثر فقرا. تمويل يمثل حوالي ثلثي الموازنة.