عاجل

مانيلا ترسل مزيدا من قوات الجيش إلى تاكلوبان عاصمة إقليم ليتي، إحدى أكثر المدن تضررا من إعصار هايان، الذي ضرب الفليبين، للمساعدة في إستعادة النظام في المناطق المدمرة.ومع تفاقم يأس الناجين لجأ البعض إلى النهب مستهدفين أحيانا قوافل المساعدة، لكن قوات الجيش تصدت لعمليات سلب ونهب وقعت وسط حالة الفوضى التي عمت البلاد بعد الإعصار، الذي قتل عشرة آلاف شخص وشرد أكثر من 600 ألف آخرين.محافظ الشرطة في تاكلوبان يقول: “ رسالتنا للصوص هو أننا سوف نفرض القانون بالقوة، لأن هذا لا يمكن السكوت عنه. أبناء بلدنا يعانون بالفعل، لكن هؤلاء اللصوص سيضيفون فقط المزيد من المشاكل” واستغاث الناجون من إعصار هايان المدمر في الفلبين طلبا للنجدة وأخذوا يبحثون في كل مكان عن الماء والغذاء والدواء بوسط البلاد بعد أربعة أيام من الإعصار.وينتظر الناجون من إعصار هايان بقلق منهكين جياعا وصول المساعدات الإنسانية، فيما أعلن أن سفنا أمريكية وبريطانية ستصل اليوم إلى وسط الفليبين المدمر، حيث تتخوف الأمم المتحدة من الأسوأ.