عاجل

تقرأ الآن:

"السريالية والأشياء" معرض فني بمركز بومبيدو في باريس


ثقافة

"السريالية والأشياء" معرض فني بمركز بومبيدو في باريس

السريالية تعني فوق الواقع وتعتبر من أهم التيارات الفنية المعاصرة، بلغت ذروتها عام 1924، حين نشر الكاتب أندريه بروتون بيان السريالية الشهير، وحدد مفاهيم هذه المدرسة التي تحاول التعبير عن عوالم اللاوعي والازدواجية والأحلام والكوابيس.
مركز جورج بومبيدو بباريس، يحتضن معرضا فنيا يحمل عنوان” السريالية والأشياء” ويضم أعمالا لفنانين سرياليين مثل دالي وميرو وتركز على تحويل الأشياء إلى فنون سريالية.

يقول أمين المعرض:“أندريه بروتون قال إن الأشياء السريالية هي تمظهرات للحلم بطريقة محسوسة، إنها نوع من الطفيليات وهي أشياء تخلق اضطرابا في علاقتنا بالواقع لأنها تدخل عليه عنصرا متنافرا معه وهوعنصر تخريبي يمزق ستار الواقع ويكشف عما يثير اهتمام السرياليين أي الرغبة واللاوعي والخيال.”

هناك بالخصوص مارسيل دوشامب الذي اهتم بعرض الأعمال السريالية منذ عام 1938. فخلق ديكورا اطلق عليها أنذك” القطارات الأشباح” ووجهت الإنتقادات فيما بعد إلى المعارض السريالية التي اعتبرت كمنتزهات، كان ذلك أمرا ثوريا في ذلك الوقت، أبهر الجمهور. المعارض السريالية في الثلاثينات كانت تستقبل نحو خمسين ألف زائر، وهذا أمر مذهل، السريالية هي الحركة الفنية الأولى التي كانت قادرة على إنشاء علاقة بين الفنانين وما نستطيع تسميته بالجمهور العريض.”

السريالية هي أول حركة فنية متعددة الوسائط لأنها تشمل الرسم والنحت والفن التصويري والسينما.

“السريالية والأشياء“، معرض يتواصل حتى الرابع من مارس /آذار المقبل.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الليدي غاغا تعود بألبوم "آرتبوب"

ثقافة

الليدي غاغا تعود بألبوم "آرتبوب"