عاجل

تقرأ الآن:

وزير المالية الفرنسي يقدم رؤيته في مقابلة مع يورونيوز


مال وأعمال

وزير المالية الفرنسي يقدم رؤيته في مقابلة مع يورونيوز

البطالة في فرنسا تتجاوز نسبة الأحد عشر في المائة في الربع الثالث وفقاً لمنظمة التعاون والتنمية. المنظمة أشارت في تقديرات البطالة لشهر أيلول/سبتمبر إلى ارتفاع عدد العاطلين عن العمل في فرنسا بنسبة صفر فاصل واحد في المائة، مما يعني أن الفجوة بين الدول الأوروبية آخذة في الاتساع على جبهة العمالة.

مراسل يورونيوز سأل وزير المالية الفرنسي في مقابلة تبث الجمعة :

أمن الواقعي توقع عكس اتجاه البطالة بنهاية العام؟

نعم ، لأنه يجب محاربة الخطط الإجتماعية. الخطط الإجتماعية لا تعني فقد الوظائف . لحسن الحظ الكثير من الوظائف تم إنقاذها، والعديد من الشركات وجدت الحلول ، وعثرت على مشترين ، وبالتالي الخطط الإجتماعية لا تعني تدمير العمل. الحكومة تكافح وهي في معركة ضد الخطط الإجتماعية. هيئة التصنيف الإئتماني ستاندرد اند بورز خفضت تصنيف فرنسا درجة إلى إي إي ، علماً أن جميع وكالات التصنيف الرئيسية الثلاث جردتها من الدرجة الأولى الثلاثية.

في هذا يقول وزير المالية الفرنسي :
واضاف ستاندرد اند بورز لم تأخذ قوة الإصلاحات بما يكفي من الإعتبار، لهذا السبب قلت أن النقد كان مفرطاً، و غير دقيق. الآن يجب تركيز الجهد المالي في المقام الأول على تحقيق وفورات في النفقات العامة .

وفق تقديرات للمصرف المركزي الفرنسي، فإن الإقتصاد الوطني سيحقق ارتفاعاً في الربع الرابع، إذ من المرجح أن ينمو في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام بنسبة صفر وأربعة في المائة.