عاجل

تقرأ الآن:

استياء في فرنسا إثر تعرض وزيرة العدل إلى الاهانة


فرنسا

استياء في فرنسا إثر تعرض وزيرة العدل إلى الاهانة

ضد هذه الصحيفة الفرنسية مينوت فتح تحقيق على خلفية التجديف بنزعة عنصرية، وكانت صحيفة اليمين الفرنسي المتطرف خصصت الصفحة الأولى بمضمون عنصري لإهانة وزيرة العدل الفرنسية كريستيان توبيرا، حين شبهتها بالقرد. وقررت وزيرة العدل عدم اللجوء إلى القضاء حتى لا تعطي للصحيفة مكانة أكبر من حجمها بحسب مقربين من توبيرا، التي تقول:

“إن أولئك الذين يتعرضون لتعليقات عنصرية ومعادية للسامية وللمهاجرين لا يستهدفون في أشخاصهم فقط…ومن هذا المنطلق ينبغي أن نذكر أنفسنا أن الأمر لا يتعلق بنشر رأي، إنها بجريمة يتوجب معاقبة مقترفيها”.

وكان وزير الداخلية الفرنسي أثار إمكانية إيقاف نشر العدد، ولكن رئيس الوزراء جون مارك ايرو قرر اللجوء إلى النيابة العامة.

ويقول وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس:
“ما صدر عن هذه الصحيفة من أقصى اليمين والمعروفة للأسف يثير الغضب ولا يمكن التسامح معه”.

وأثار هذا الهجوم الاعلامي استياء لدى الفرنسيين إذ قدمت منظمتان مناهضتان للعنصرية دعوى قضائية ضد الصحيفة بعنوان التجديف والتحريض على الكراهية العنصرية.