عاجل

كندية تقطع المحيط الأطلسي تجديفا

تقرأ الآن:

كندية تقطع المحيط الأطلسي تجديفا

حجم النص Aa Aa

باتت الكندية ميلين باكيت أول أمريكية شمالية تعبر المحيط الأطلسي الشمالي تجذيفا بمفردها عقب رحلة في البحر استمرت ل129 يوما.

ميلين باكيت البالغة من العمر 35 عاما وهي من كيبيك وصلت الى جزيرة ويسان قبالة مقاطعة فينيستير أقصى غرب فرنسا ثم إلى مرفأ لوريان مساء الثلاثاء.

ميلين باكيت:” كنت داخل المقصورة وحين رغبت في الخروج انقلب المركب لحظتها، اصطدم رأسي بلوحة كهرباء أعتقد أني رأيت كل شيء أسود من حولي، وقلت في نفسي ما الذي كان سيحصل لو كنت خارج سطح المركب، لذلك عانيت كثيرا جراء الصدمة لعدة دقائق واستشرت الطبيب،كما عانيت من التسمم بأول أكسيد الكربون بسبب تسرب البوتان من خزان الغاز في المقصورة.”

باكيت انطلقت من هاليفاكس على متن مركب غير قابل للغرق يتمتع بجهاز لتحلية المياه يعمل بمجذافين وقوة التيارات البحرية.

وخلال رحلة العبور التي امتدت على مسافة 4300 كيلومتر انقلب المركب عدة مرات لكن الكندية كانت تملك أجهزة اتصال عبر الأقمار الاصطناعية كوسيلة للمساعدة.