عاجل

تقرأ الآن:

اجتماع لمنطقة اليورو: مصاعب جديدة وأخبار جيدة


أوروبا

اجتماع لمنطقة اليورو: مصاعب جديدة وأخبار جيدة

وزراء مالية منطقة اليورو يجتمعون في بروكسل. وضع اليونان لا يزال صعبا، وممثلو الجهات الدائنة “الترويكا” سيعودون الى أثينا ليروا كيف يمكن تغطية نقص مالي في برنامج الانقاذ للعام القادم.

وزير المالية اليوناني يانيس ستورناراس يقول :“أتوقع محادثات جيدة وبناءة. لا أحد يمكنه انكار التقدم الذي حققته اليونان. لذلك أتطلع لهذه المحادثات”.

الفجوة المالية في خطة الانقاذ هي بحدود مليار ونصف المليار يورو، وتبرر اليونان حصولها بالانكماش الاقتصادي الذي تعاني منه البلاد، ما جعل اداءها الاقتصادي اسوأ من المتوقع.

تقول مندوبة “يورونيوز” لتغطية الاجتماع إن “هذه الفجوة المالية تمثل شوكة كبيرة في المباحثات. أثينا تجادل بأنها على وشك تحقيق فائض أولي في ماليتها، ولا يمكنها تطبيق اجراءات تقشف جديدة”.

لكن اخبارا جيدة تأتي من اسبانيا التي ستعلن أنها لم تعد بحاجة إلى مزيد من اموال الانقاذ لقطاعها المصرفي بعد تحسنه، وتحقيقه ارباحا بعشرات مليارات اليورو، ما يجعلها تلحق بنظيرتها ايرلندا التي تستعد للخروج من خطة انقاذ شاملة.

وزير الخارجية الالماني ولفغانغ شوبل يقول :“ايرلندا قررت انهاء برنامج الانقاذ منتصف الشهر القادم، وهذا يظهر نجاح واستقرار سياستنا للدفاع عن العملة الموحدة. واسبانيا ستنتهي من خطة الانقاذ نهاية هذا العام”.

ملف آخر على جدول الاعمال هو استكمال الاتحاد المصرفي لمنطقة اليورو، وبرلين تقترح وضع جدول زمني لانجازه.