عاجل

صرح الرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال الخطاب الذي ألقاه اليوم حول نظام التأمين الصحي أن إنطلاقة هذا الأخير لم تكن سهلة وبأن فشل إطلاق الجزء الرئيسي منه أدى إلى فقدان ثقة المستعملين في النظام. ثقة يريد أوباما إستعادتها وقال أوباما:” الإنطلاقة كانت صعبة وأعتقد أن الجميع يعلم أنني لست سعيدا بشأن المصاعب التي واجهتها الإنطلاقة و هي تشغلني بصفة كبيرة .” ومن بين المشاكل التي يواجهها النظام هو تردد الكثيرين ممن لديهم وثيقة تأمين سابقة في تغيير نظامهم التأميني خوفا من فقدان حقوقهم أو دفع أموال أكثر إلى جانب المشاكل الني تواجه الموقع الالكتروني للنظام والذي يتوقف عن العمل في اغلب الاحيان. وواصل باراك أوباما قائلا “ في كثير من الأحيان النظام يعمل جيدا ما دمت في صحة جيدة و لا يعمل جيدا عندما تكن مريضا ، وهذا هو أحد الأسباب التي تجعلنا نقوم بهذا الإصلاح في المقام الأول، وهذا هو السبب الذي يجعلني بأن لا أقبل مقترحات وهي مجرد محاولة أخرى لتقويض أو إلغاء القانون ويجرنا مرة أخرى إلى نظام هش . “
ودخل النظام التأمين الصحي حيز التنفيذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي و يسعى إلى جعل الضمان الصحي إلزاميا لأغلبية المواطنين الأميركيين بأسعار معقولة التكلفة كما يهدف إلى منع شركات التأمين الصحي من رفض تغطية أفراد يعانون من مشاكل طبية معروفة أو سابقة.