عاجل

تقرأ الآن:

شح المساعدات وغياب الامن يثيران استياء متضرري هايان


الفلبين

شح المساعدات وغياب الامن يثيران استياء متضرري هايان

بعد ان فروا من اعصار مدمر أتى على الاخضر واليابس، باتوا مطاردين في الطرقات من مسلحي العصابات. إنهم متضررو اعصار هايان الذين حمل بعضهم السلاح إلى جانب قوات الجيش لمنع اعمال السلب والنهب المنتشرة في المناطق المنكوبة بالفلبين.اما من نأى بنفسه وآثر الرحيل فاخذ دوره في الصفوف الطويلة امام المطارات باحثا عن مقعد في طائرة عسكرية تاخذه بعيدا إلى مكان آمن.في ظل تزايد حالة الاحباط والغضب تجاه الحكومة في صفوف متضرري هايان طالبت فاليري اموس وكيلة الامين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية من المجتمع الدولي تسريع المساعدات إلى المنكوبين واصفة الوضع بالمفجع.
في المقابل تحدث مسؤولون في الصليب الاحمر بالفلبيين عن صعوبات تواجه عمليات توزيع امدادت الاغاثة.
ريتشارد غوردن مسؤول الصليب الاحمر بالفلبين:
“هناك قافلة تحتاج إلى أربعة أيام للوصول إلى هناك وهي تبعد الان من ست إلى ثماني ساعات. القافلة تحمل طعاما يكفي 25 الف شخص وهي متجهة إلى تاكلوبان لكنها تعطلت ونحن الان في طريقنا لنقلها وسنعمل على ذلك باستراتيجية جديدة.“اما ما زاد من الطين بلة فهو رفض بعض اصحاب محطات الوقود في مدينة تاكلوبان اعادة فتحها بسبب الاوضاع المتردية ما اعاق حركة حافلات نقل المساعدات الانسانية في المدينة المنكوبة.