عاجل

بعد تحقيقات استمرت ثلاث سنوات، الشرطة الكندية تفكك شبكة دولية لترويج صور فاضحة للأطفال في مدينة تورنتو ،الشبكة كانت تعمل على مستوى عالمي وتزود المئات من العملاء بالصور الفاضحة للأطفال.القائم بأعمال النائب العام يقول :“الأطفال الذين وقعوا ضحايا هذه الجرائم بلغ عددهم أكثر من 300طفل، هؤلاء سيعانون مدى الحياة بسبب ما حدث لهم ،صورهم سجلت في ملف الاعتداء الجنسي على الأطفال وللأسف فان جميع الضحايا هم من الأطفال غير البالغين ومعظمهم كانوا في سن الخامسة عندما نشرت صورهم الإباحية على الإنترنت، والتي يمكن أن يستمر تداولها إلى الأبد، كل واحد منهم سيشعر أنه دائما ضحية لتلك الجرائم الشنيعة”.
وعثرت الشرطة على مواد فيلمية سعتها خمسة وأربعين تيرابايت تشمل مئات الآلاف من الصور والأفلام.وبلغ عدد المشتبه فيهم 314 شخصاكما تم انقاذ ما لا يقل عن 380طفلا.رئيس هذه الشبكة هو كندي كان يقوم بتسجيل أفلام وصور جنسية مع الأطفال الذكور وخاصة في أوروبا الشرقية ويبيعها عبر موقعه على شبكة الإنترنت لتصل إلى عملائه في جميع أنحاء العالم.