عاجل

كميات ضخمة من المساعدات الإنسانية تصل أخيرا إلى الفلبين بفضل تدخل أسطول بحري أمريكي

تقرأ الآن:

كميات ضخمة من المساعدات الإنسانية تصل أخيرا إلى الفلبين بفضل تدخل أسطول بحري أمريكي

حجم النص Aa Aa

أخيرا، وصلت أمس السبت كميات معتبَرة من المساعدات الإنسانية الأساسية لمنكوبي إعصار هايان، الذي ضرب وسط الفلبين قبل نحو أسبوع مخلفا أكثر من ثلاثة آلاف وستمائة قتيل وأكثر من ألف مفقود، بفضل تعزيزات لوجستية دولية وأمريكية بشكل رئيسي.
وإذا كانت هذه المواد الغذائية والمياه العذبة والمعدات الطبية قد بلغت المدن القريبة من المطارات والموانئ على غرار تاكلوبان فإن المناطق النائية، وعرة التضاريس أو المعزولة، ما زالت في دائرة الخطر.

مائة وسبعون ألف شخص، من بين مليونين ونصف المليون محتاج، استفادوا من مساعدات غذائية بواسطة الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي في انتظار تعزيز الحضور الطبي لمنظمة “أطباء بلا حدود”.

كريستالينا جورجيفا المفوضة الأوروبية للتعاون الدولي والمساعدات الإنسانية تقول:

“إننا نعيش في عالَم بدأتْ تكثر فيه الكوارث العملاقة. ردودنا عليها محدودة بما نعرفه من كوارث سابقة، ونحن عاجزون عن التأقلم مع تطور هذه الكوارث من حيث الاستعدادات والوقاية”.

ثلاثة عشر مليون شخص تضرروا من الإعصار، من بينهم حوالي مليوني نازح قد يُضطرون إلى إعادة بناء بيوتهم إن لم تكن قد انهارت بشكل كامل وحوَّلها الإعصار إلى أطلال.

جِيرْتْرُودْ رَاَداْن العجوز البالغة من العمر ثمانيةً وسبعين عاما قلقة بشأن المستقبل بعد انهيار دارها، لكنها لم تفقد الأمل في غد أفضل. جيرترود قالت:

“ابني يحاول إعادة بناء بيتنا في كاليبايان بعد أن تحطَّم بشكل كامل. نحن ننتظر إعادة بنائه للعودة إليه”.

إعصار هايان يعتبره الخبراء من أسوأ الإعصارات التي شهدتها الكرة الأرضية برياحه التي فاقت سرعتها ثلاثمائة كيلومتر في الساعة وأمواجه العاتية التي زاد علوُّها عن خمسة أمتار، ما جعل الخسائر والأضرار تفوق قدرة السلطات المحلية على إسعاف المتضررين.