عاجل

إمدادات الاغاثة من عديد الدول تواصلت في المناطق المتضررة جراء إعصار هايان مثل محافظة ليتي وسط الفلبين، حيث شرد أكثر من ثلاثة ملايين شخص.

وهذا هو أقوى إعصار تتعرض له الفلبين في تاريخها الحديث، وقد أدى إلى مقتل حوالي أربعة آلاف وخمسمائة شخص إلى جانب خسائر مادية تجاوزت مائة وستين مليار يورو.

ويبدي الفلبينيون ثقة في الله ليتجاوزا محنتهم وتقول امرأة:

“إيماننا لم يتزعزع، نحن أقوياء وثقتنا في الله قوية”.

ويجد عديد الفلبينيين وهم غالبية من المذهب الكاثوليكي ملاذهم في عديد الكنائس، التي صمد أغلبها في وجه الاعصار، وكانت تلك أولى الفضاءات التي بادروا بإعادة تهيئتها.

.

.