عاجل

إنطلاق محاكمة المتهمين المفترضين بمقتل الجندي لي ريغبي هذا الإثنين في العاصمة البريطانية لندن. السلطات البريطانية قامت بتشديد الإجراءات الأمنية حول المحكمة تخوفاً من حدوث أي فلتان أمني. جريمة مقتل الجندي لي ريغبي كانت قد هزت بريطانيا في الثاني والعشرين مايو-أيار الماضي، وقد أعقبها تسجيل عدد من الحوادث المعادية للإسلام في الأسابيع التي تلت الجريمة. المتهمان من أصول نيجيرية واعتنقا الإسلام. أنصار اليمين المتطرف البريطاني تظاهروا بالقرب من المحكمة. ومن المقرر أن تستمر المحاكمة لمدة ثلاثة أسابيع، جلسة هذا الإثنين تناولت بالأخص الإجراءات القانونية.وكان الجندي لي ريغبي الذي يبلغ خمسة وعشرين عاما أنذاك ووالد طفل صغير قتل بالسلاح الأبيض في وضح النهار وعلى مرأى العديد من المارة عندما كان في طريقه إلى ثكنته العسكرية في حي وولفيتش في جنوب شرق لندن. وألقت الشرطة القبض على المجرمين المفترضين في مكان الحادث. الآلاف من المواطنين شاركوا في مراسم تأبين ريغبي في يوليو-تموز. وقد تلقت أسرته الكثير من رسائل الدعم.