عاجل

اثارت لقطات مصورة تظهر لحظة سقوط طائرة تابعة لشركة طيران تترستان الروسية بشكل عمودي قبل انفجارها عند مدرج الهبوط في مطار قازان العديد من التساؤلات بشأن اسباب وقوع الحادث الذي أودى بحياة خمسين شخصا.ففيما اعلنت لجنة التحقيق الروسية ان فرضية حدوث عطل تقني، أو خطأ في القياده هي الارجح، سلط الحادث الضوء على قضية السلامة الجوية في روسيا كما يقول مراد احد سكان مدينة قازان.
مراد أحد سكان مدينة قازان:
“إنه حداد كبير لبلدنا ولجمهوريتنا. فهناك اناس قتلوا بغير ذنب. الامر غير عادل لان شركات طيراننا ليست جيدة، أو مريحة كما ينبغي، والاهم إنها غير آمنة. فالسلامة يجب ان تأتي قبل كل شيء.”
وفيما يواصل الخبراء مسعاهم للتعرف على اسباب الحادث توافد مئات المشيعين إلى مطار قازان لوضع اكاليل الازهار على ارواح الضحايا.