عاجل

تقرأ الآن:

فرنسا:استمرار البحث عن مطلق النار في صحيفة "لبيراسيون"


فرنسا

فرنسا:استمرار البحث عن مطلق النار في صحيفة "لبيراسيون"

الشرطة الفرنسية مستمرة في بحثها عن رجل اطلق النار على مساعد مصور في صحيفة ليبراسيون وعلى مصرف في باريس واحتجز سائق سيارة رهينة، في الوقت الذي قدم فيه العديد من شهود العيان معلومات عن أوصافه.
ونشرت الشرطة صورة جديدة للرجل الذي يترواح عمره بين 35 و45 سنة، والذي يحمل ملامحا أوروبية.
الرجل كان يحمل بندقية صيد من عيار 12 ملم، هاجم مقر قناة تلفزيونية فرنسية وكشفت لقطات لكاميرا داخلية أنه صعد سلما ثم اخرج البندقية من حقيبته واطلق النار داخل الصيحفة.
الأب فرانسوا أورنش كان في مكان الحادث ويقول:“عندما سمعت ما حدث بعد ذلك، وبالتحديد كيف اطلق النار في الصحيفة، عرفت إلى درجة هو شخص خطير ، لقد مر بجانبي ومعه سلاحه ولم افهم إن كان ينوي استخدامه او ماذا بالضبط لذلك أنا لم أعيره أي اهتمام “.

وعنونت صحيفة ليبراسيون بخط عريض اسود على صفحتها الاولى “اخرج بندقية واطلق النار مرتين“وكانت الحادثة محط اهتمام الشارع الفرنسي يقول مواطن فرنسي :“لابد انه مجنون أو مختل عقليا، انه تصرف رجل غير متوازن على الإطلاق وحتى الآن الخطر موجود في أي مكان هنا لان الشرطة لم تعثر عليه بعد يمكن أن يقتل أي شخص في أي مكان”.
سيدة فرنسية تقول :” لا اشعر بالأمان عندي أطفال ونحن تستخدم المواصلات العامة كل يوم لذلك أنا قلقة جدا”.
وزير الداخلية الفرنسي أشار إلى أن المحققين يجرون تحاليل على الحمض النووي الذي وجد على الرصاصتين اللتين أطلقهما المسلح بمقر “ليبراسيون” وفي السيارة التي أقلته من باريس إلى منطقة “لاديفانس”.